الطب العربي

الطب العربي

يُعد الطب العربي بجانب الطبّيّن الصيني و الهندي «الآيورڤدا» Ayurveda احد ابرز المناهج الطبية في العالم و ذلك لأنه الوريث الشرعي لكل التجارب و المدارس الطبية لأمم العالم القديم من حوالي الهند شرقاً و حتى البلاد المطلة على المحيط الأطلسي غرباً، العربية جنوباً و الاوروبية شمالاً؛ و هي بذلك تحمل تاريخاً يزيد عمر وثائقه المكتوبة مثل البرديات المصرية او الألواح البابلية على العشرة آلاف سنة.
رفد الطب العربي الطب الرائج اليوم بالكثير من الأسس و المفاهيم و الآليات العلاجية، فعلى سبيل المثال كان كتاب القانون في الطب لإبن سينا من ابرز المراجع الطبية العامة، كما كانت كتب اخرى مثل تذكرة الكحالين افضل المراجع التخصصية في فروع الطب حتى القرن التاسع عشر؛ كما لا يزال الأطباء حتى الآن يصفون أدوية مستخلصة من نباتات كانت تستخدم في الطب العربي لعلاج ذات الأمراض (مثل دواء كلشيسين لعلاج النقرس، المستخرج من نبات السورنجان).
على الرغم من التطور الهائل المثير للتقدير و الإعجاب للطب الرائج، لا يزال عاجزاً عن علاج الكثير من الأمراض الشائعة بينما يقترح الطب العربي العديد من العلاجات لها، منها ما لا يزال بحاجة للمزيد من البحث العلمي الرصين و منها ما تقوم على جدواها براهين علمية و يمكن دمجها في انظمة الرعاية الصحية، و لهذا توصي منظمة الصحة العالمية بالإهتمام بهذه المدارس كون بعض العلاجات فيها تتمع بأربع صفات رئيسية هي: الرخص، الأمان، الجدوى، الإتاحة.
ستتناول هذه الصفحة الدراسات و الاسس الفكرية المعنية بالطب العربي بشكل عام.

دورة قادمة: اساسيات الطب العربي

ادخل بريدك الالكتروني للتسجيل المبكر في دورة اساسيات الطب العربي.
ستكون اول من يعرف بنشر الدورة و ستحصل على خصم خاص.

دورة قادمة: مقدمة في التفكير العلمي بحسب الطب العربي

ادخل بريدك الالكتروني للتسجيل المبكر في دورة مقدمة في التفكير العلمي بحسب الطب العربي.
ستكون اول من يعرف بنشر الدورة و ستحصل على خصم خاص.